wasateah
المنتدى العالمي للوسطية
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً
عدد الزوار page counter
عقد المنتدى العالمي للوسطيه /كردستان مؤتمر دولي  بعنوان " صلاح الدين الايوبي مشروع الاخلاقي و الحضاري "
السبت, October 27, 2018

عقد المنتدى العالمي للوسطية في عمان وبالتعاون مع فرع المنتدى في كردستان مؤتمراً دولياً حول صلاح الدين الأيوبي "الإنسان والقائد وموجه التاريخ" يوم 27/10/2018 في مدينة السليمانية / كردستان العراق.

ويأتي أهمية عقد هذا المؤتمر حول صلاح الدين الأيوبي في هذه الظروف السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية الصعبة التي أخلّت بمنظومة المفاهيم الإسلامية في السلم والحرب ولبيان الجوانب الساطعة للقادة المسلمين أثناء الحرب والسلم إذ سبق الإسلام المنظمات الدولية في إقرار الحقوق الإنسانية في السلم والحرب بمئات السنين، ومنها التمسك بالعهود والمواثيق وضبط سلوك المقاتلين والمحافظة على الأسرى ومعاملتهم المعاملة الحسنة، والمحافظة على كرامة الإنسان والنهي عن التمثيل في القتلى والتمييز بين المقاتلين والمواطنين الأبرياء.

وقد عُرف القائد صلاح الدين بالرحمة والتّسامح وعدم إراقة الدماء أو إرتكاب الجرائم أثناء تحرير بيت المقدس والبلاد الإسلامية من الفرنجة والصليبيين عكس ما تقوم به هذه الأيام التنظيمات الإرهابية والمتطرفة التي تتخذ الدين لبوساً لتبرير عملياتها الشنيعة وتفعل بالقتلى وهتك الأعراض دون أدنى إلتزام أخلاقي أو قيمي بالتعاليم الإسلامية الحنيفة التي أرساها القادة العظام أمثال رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين ومن سار على نهجهم من القادة والأئمة المكرمين.

كما ينبع عقد هذا الملتقى الفكري الكبير في أرض كردستان لبيان مدى الظلم الذي لحق بالشعب الكردي الشقيق عندما استخدم الكيماوي ضده من قبل عصابات داعش وخوارج العصر وغيرها من التنظيمات الإرهابية المتطرفة التي عاثت في أرض العراق الدمار والخراب والفساد، كما تأتي أهمية انعقاد المؤتمر في كردستان لابراز دور صلاح الدين من إنشاء المدارس والمعاهد العلمية وتكريم العلماء الذين عملوا على توحيد الأمة في ظل ظروف استثنائية مرّت بها الأمة الإسلامية تشابه ظروفنا الحالية في العالم الإسلامي – واستطاع هذا القائد الهمام أن يوحد صفوف المسلمين وتوجيهها نحو عدوهم الحقيقي وقيامه بتحرير أراضي المسلمين من الإحتلال الفرنجي وعلى رأسها تحرير بيت المقدس وفلسطين.

 كما يأتي انعقاد هذا المؤتمر لإبراز أخلاقيات صلاح الدين سماحةً ورفقةً وجنوحاً إلى السلم مع أعدائه عندما يتطلب الأمر ذلك، حتى صار هذا القائد مضرب المثل في معاملته الإنسانية للصليبيين المحتلين للأرض الإسلامية، حيث أبدى تسامحاً كبيراً ودون إراقة قطرة من الدماء حيث استلم مدينة القدس ضارباً بذلك المثل المشرق والناصع للأعداء، ومتناقضاً مع ما قام به الإفرنجة عند استيلائهم على مدينة القدس من الفتك بأهلها وسكانها الأبرياء وقتل الآلاف منهم تحت سنابك خيولهم.

وخلال المؤتمر ناقش المؤتمرون مجموعة من الأوراق العلمية التي ركزت على شخصية القائد صلاح الدين الأيوبي – والجانب السياسي والقومي والجانب العسكري، والديني والإجتماعي، إضافة إلى الجانب الحضاري والتاريخي والأثري للعهد الأيوبي، إضافة إلى واقع الحياة السياسية حين ظهور صلاح الدين وأخلاقه في الحرب والسلم والدبلوماسية التي كان يتمتع بها صلاح الدين وكذلك دور المرأة في العهد الأيوبي في النهوض بالمجتمعات والأجيال، وكما عرضت الأوراق دراسات وأقوال المستشرقين عن صلاح الدين وحياته.

وقد حضر المؤتمر أكثر من (300) شخصية من أكاديميين وعلماء دين  وشباب ونساء يمثلون عدداً من الدول منها:

الأردن، المغرب، تونس، لبنان، سوريا، العراق، إيران، واقليم كوردستان، ومن أبرز هذه الشخصيات الوازنة التي حضرت المؤتمر:

المهندس مروان الفاعوري الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية، سماحة الشيخ عبدالفتاح مورو، والدكتور أنور محمد فرج محمود، والأمير الدكتور وليد الأيوبي، والمهندس جليل بارامي، والمهندس بيخال أبو بكر حسين، والدكتور عماد عبدالسلام، والدكتور فرست مرعي، والدكتور ضنور جعفر، والمهندس كامران بابان زاده، والدكتور يحيى عمر ريشاوي، والدكتور محسن حسين، والدكتور عمر عبدالعزيز والمهندس ساز كار رضا إسماعيل، والدكتور كامران عومر،  والدكتور كوردستان سالم سعيد، والدكتور عزالدين مصطفى رسول والدكتور آراس فريق زينل والدكتور ناريمان عبدالله.

ويقوم المنتدى سنوياً بعقد عدد كبير من المؤتمرات والندوات وورش العمل وعمليات التدريب للأئمة والوعاظ في فروعه كافة المنتشرة في معظم دول العالم العربي والإسلامي، وذلك من أجل نشر رسالة الإعتدال وتعزيز منظومة القيم الأخلاقية ومحاربة التطرف والإرهاب والتحصين الفكري والأخلاقي للشباب من آفات العصر وغرس مفاهيم الوسطية والإعتدال من أجل عالم يسود فيه الإعتدال وخالٍ

من التطرف والإرهاب.

ومما يجدر ذكره بأن لجنة من الأساتذة والمفكرين من أعضاء فرع المنتدى في السليمانية قد أشرفت على الإعداد والتنظيم لهذه التظاهره الفكرية الثقافية مؤلفة من:

  1. شيروان شميراني

  2. د. جنور جعفر أحمد

  3. د. أنور محمد فرج

  4. د. فاتح سنكاوي

  5. د. يحيى عمر ريشاوي

  6. سازكار رضا اسماعيل

  7. بيخال أبو بكر

  8. د. هيوا عزيز سعيد

  9. فهمي حمه توفيق

أضف تعليقاً

تتم مراجعة كافة التعليقات ، وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع المنتدى العالمي للوسطية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ولأي سبب كان ، ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجاً عن الموضوع المطروح ، وأن يتضمن اسماء أية شخصيات أو يتناول إثارة للنعرات الطائفية والمذهبية أو العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث أنها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع المنتدى العالمي للوسطية علماً ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط.

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.