wasateah
المنتدى العالمي للوسطية
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً
عدد الزوار page counter
ندوة "قضايا اسلامية معاصرة:كشمير جذور الصراع وفرص التسوية."

عقد المنتدى العالمي للوسطية وبالتعاون مع سفارة جمهورية باكستان اليوم السبت الموافق 27/2/2016 ندوة بعنوان"قضايا اسلامية معاصرة:كشمير جذور الصراع وفرص التسوية."
وافتتحت الندوة بكلمة ترحيبية القاها الامين العام للمنتدى المهندس مروان الفاعوري وبين ان هذه الندوة تأتي استكمالاً للأهداف والرسالة التي يحاول المنتدى ايصالها وتحقيقها ولعرض قضية كشمير والتي ليست قضية أرض فقط بل قضية شعب تربطنا به علاقة الدين والروح الواحدة.
وأشار الفاعوري الى أن العدوان الذي يشن على الإسلام والمسلمين أصبح من سمات هذا العصر وهو أمر قاس بسبب الدماء التي تسيل ،وبين أن هذه الصراعات تأخذا اشكالاً وصوراً متعددة من احتلال للاراضي وطعناً للمقدسات وأن جميع هذه الصراعات تأتي للقضاء على ثقافاتنا وتاريخنا الإسلامي وأكد أن رابطة الاسلام هي أسمى وأرقى رابطة تجمع العالم الإسلامي.
ترأس الجلسة معالي الدكتور نبيل الشريف وزير الأوقاف الأسبق والذي بين بشكل موجز أن قضية كشمير وفلسطين بدأتا بنفس الوقت ويتعرضون الى عدوان قاس يعمل على سلب الأرض وإبادة البشر ،وأكد أنه لابد من وضع حد للانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الكشميري لنيل حريته كاملة غير منقوصة.
وبدأت الجلسة بكلمة معالي الشيخ عبدالرحيم العكور وزير الأوقاف الأسبق والذي أرخ قضية كشمير باستعراض تاريخ بدأها والدول المشاركة في هذا الصراع .
ولخص العكور كلمته مبيناً أن الاحتفاء بيوم كشمير هو للإشادة بتضحيات فريدة للشعب الكشميري ،وتذكير المجتمع الدولي أن لديها التزام أخلاقي لتعلب دورها في حل النزاع بشأن كشمير وفقاً لتطلعات الكشميريين، وأيضاً حتى ينقل الى الهند أنها لا تستطيع أن تبقي على كشمير ضد إرادة الشعب لفترة طويلة وأنها سوف تضطر إلى إعطاء الكشميريين الحق في العيش بحرية.
ومن ثم ذكر سعادة الاستاذ شفاعت الله شاه سفير جمهورية باكستان في عمان أن الشعب الباكستاني يرتبط و يتضامن مع إخوانهم الكشميريين، كما أنهما يشتركان في العلاقات الثقافية والأيديولوجية والجغرافية والروابط العاطفية ، التي تثبت انهم في وحدة واحدة لعدة قرون. ليس هناك من ينكر هذه الحقيقة التاريخية أن نزاع كشمير هو جزء غير مكتمل من تقسيم شبه القارة الهندية والسلام في منطقة جنوب آسيا لا يمكن أن ينشأ دون حل قضية كشمير وفقا لتطلعات الكشميريين.
وأكد الى ضرورة ايجاد حلول جذرية لهذه الصراعات التي يذهب ضحيتها العديد من الأبرياء من أبناء كشمير وغيرها .
واختتمت الندوة بكلمة سعادة الاستاذ فالح الطويل "السفير الاردني السابق في جمهورية باكستان الاسلامية والذي استرجع بدوره العديد من الأحداث التاريخية الهامة والمتعلقة بقضية كشمير منذ نشأتها الى الآن وأكد أن اهم معركة يجب حسمها في وقتنا الراهن هي المعركة ضد الإرهاب وذلك لأنها المعركة القائمة في المنطقة وهي المعركة العالمية الثالثة والتي تستدعي من كل القوى الوقوف صفاً واحداً في مواجهتها على كل الصعد العسكرية والأمنية والآيدولوجية .